مرحبا بكم في موقع مدرسة الإمام علي - بركان -

Email : abouayoub18.61@gmail.com البريد الالكتروني

 

 

 

 

 

 

 

يوم تحسيسي للسلامة الطرقية بتاريخ 24 فبراير 2017

موضوع السلامة الطرقية بات يشغل جميع الأطراف المسؤولة، و الفاعلة منها في هذا المضمار، لما صارت تحصده الطريق من أرواح عديدة، بسبب السرعة المفرطة التي ينجم عنها الكثير من الحوادث، و أسباب أخرى ذات صلة بالاستعمال السيئ للطريق، و اللامبالاة في عدم استخدام حزام السلامة الذي يقلل من خطورة الاصطدام، و التهور في السياقة دون احترام لأدنى قوانينها التي تهيكلها و تنظمها لضمان سلامة الجميع، و لمحاربة هذه الظاهرة فقد كان لابد من التصدي لها، من خلال حشد تعبئة مجتمعية تروم التوعية بمقتضيات السلامة الطرقية، باستعمال قنوات حيوية تسهل نشر هذه الثقافة، و تساهم بشكل فعال في تمرير البرنامج التحسيسي المتنوع بأخطار الطريق، و الامتثال للتوجهات الاستراتيجية في مجال محاربة حوادث السير، و ما لها من آثار وخيمة، فكان للمدارس التعليمية دورا فعالا  و مساهما في حمل هذه الرسالة التوعوية، من خلال تدخل الجمعيات الفاعلة، في  تأطير براعم الدراسة و تهييئهم للقيام بالدور التحسيسي لفائدة الأقران و الأقارب، لذلك و وعيا بنبل الرسالة، فقد قامت جمعية زهرة الربيع، و منظمة الكشاف المغربي في تنسيقهما مع نادي الصحة، بتنظيم انشطة تربوية تحسيسية، تروم إكساب المتعلم(ة) ثقافة طرقية سليمة، و قد كان يوم الجمعة 24/2/2017 ابتداء من الساعة H10 صباحا، فرصة لبث مجموعة من السلوكيات و القيم التي تجعل المتعلم(ة) يستحضر ما تعلمه كلما هم باستعمال الطريق.

و تحت شعار" من الطريق لدار خطار"، قامت جمعية زهرة الربيع بتقديم لعبة كبرى للسلامة الطرقية في فضاء المؤسسة، بحيث تم تكوين (06) مجموعات، تحمل كل واحدة منها إسما له من الدلالة ما يجعله يرمز إلى الحدث، و قد توزعت الأسماء كالتالي: مجموعة السلامة، مجموعة الاحترام، مجموعة التضامن، مجموعة النظام، مجموعة الرسالة، مجموعة التوعية، أما الأسئلة فقد تظمنت شقا مباشرا، و آخر تطبيقيا مرتبطا بسلامة الأطفال في احترامهم لممر عبور الراجلين، وذلك بالبحث عن مكان الأجوبة، و عرضها على المركز الرئيسي للتنقيط، أما المراكز الأخرى فقد تنوعت اختصاصاتها، بين مركز مكلف بالتعريف بعلامات المرور، و آخر بموضوع السلامة الطرقية، و مركز خاص بالمراقبة، و قد أبدى المتعلمون تجاوبا و اهتماما بهذه المبادرة المتميزة التي جعلتهم يدركون المغزى الحقيقي الذي ترمز إليه بكل يسر.

و في ذات السياق فقد قامت منظمة الكشاف المغربي بتنظيم ورشة لتلوين رسومات تتعلق بالسلامة الطرقية، كما سهرت على خلق تنافسية بين التلاميذ حول ما استجمعوه من معلومات مرتبطة بقوانين السير، و ذلك بتنظيم مسابقة هادفة و بناءة.

و في ختام هذه الحملة التحسيسية، تم تكريم المشاركات و المشاركين من قبل جمعية زهرة الربيع، بأن وزعت عليهم شواهد كعربون محبة و تقدير على تجاوبهم مع النشاط التربوي و التحسيسي.

كما عبر التلاميذ عن ارتساماتهم حول ما قدم لهم، و رفعوا من خلالها توصيات تتعلق بإقرار مادة للتربية الطرقية بالبرامج الدراسية، بغية توسيع دائرة التحسيس و التعبئة باحترام قوانين السير لتشمل أطفال الدراسة.

 

                                                                                        تقرير محمد ستي

في ختام هذه الحملة التحسيسية توجهت إدارة المؤسسة وهيئة التدريس بالشكر لكل من ساهم في إنجاح فعاليات هذه النشاط الذي لقي إحسانا وتجاوبا من طرف ساكنة المنطقة.

                                           أنقر على الصورة لمشاهدة النشاط

                                    

 

 

    

 

 

 

 Compteur Global gratuit sans inscription